ربط التدريب المهني والفني بالمشروعات القومية في بروتوكول محافظة القاهرة و جامعة عين شمس

شهد أ.د. عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس مراسم توقيع بروتوكول التعاون المشترك بين محافظة القاهرة وجامعة عين شمس، حيث وقع أ.د. نظمي عبد الحميد و أ. مصطفى عبد العزيز الزيات السكرتير العام المساعد لمحافظة القاهرة بروتوكول تعاون مشترك في مجال التدريب و التأهيل لسوق العمل ، و ذلك في إطار المبادرة الرئاسية " صنايعية مصر".

جاء ذلك بحضور أ. سمير عبد الناصر أمين عام الجامعة وكيل أول الوزارة و  أ.د. هالة خلف مدير مركز تسويق الخدمات الجامعية بجامعة عين شمس ومنسق البروتوكول و أ.د. هبه شاهين مدير المركز الإعلامي و د. رانيا عبد السلام مدير جهاز تشغيل شباب الخريجين ومدير إدارة تنمية الموارد البشرية بمحافظة القاهرة منسق البروتوكول ود. محمد صلاح مدير إدارة المشاركة المجتمعية بمديرية التربية والتعليم و أ. محمد عبد التواب مدير عام التعليم العام بمديرية التربية والتعليم بالقاهرة و أ. تامر سليمان موجه عام بمديرية التربية والتعليم.  

و في كلمته أكد أ. د. عبد الوهاب عزت أن الهدف من البروتوكول ينبغي ألا يقتصر على التدريب و التأهيل للشباب الجامعي، بل لابد و أن يتبعه اتفاقيات تضمن تواجد الشباب المدرب بسوق العمل و تفتح له آفاق تسويق منتجاته و الاستفادة مما تعلمه بشكل عملي وواقعي.

و أضاف أ.د. نظمي عبد الحميد أن الجامعة تحرص على مد جسور التعاون مع مختلف مؤسسات المجتمع من خلال شراكات مجتمعية متعددة تصب في صالح الشباب و المجتمع ، لافتاً إلى المردود الإيجابي الذي ينعكس على المجتمع من وراء تعاون صناع القرار كل في مجاله ، لافتاً أن البروتوكول يستهدف تأهيل الشباب الجامعي و الحاصلين على دبلومات فنية و الهواة و الخريجين الراغبين في تعديل مسارهم الوظيفي.

و أوضح أ.مصطفى الزيات أن القضاء على البطالة و تحويل الشباب المصري لشباب منتج و مشارك في تحقيق أهداف التنمية المستدامة هو أهم أهداف هذا البروتوكول ، مؤكداً دعم الدولة الكامل بكافة مؤسساتها لتحقيق ذلك ، بما يضمن التحول من التنمية القائمة على رأس المال إلى التنمية القائمة على الأيدي العاملة .

وأكدت أ.د. هالة خلف أن البروتوكول يسعى إلى إكساب الشباب مهارات فنية و حرفية ليجمع بينها و بين الشهادة الجامعية أو المؤهل الدراسي بما يحقق مجموعة من الأهداف تطوير منظومة التدريب والتأهيل الفني على أسس الجودة العالمية وربط التدريب المهني والفني بالمشروعات القومية والخريطة الاستثمارية للدولة قطاعياً وجغرافياً و يفتح فرص العمل أمام الشباب دون الحاجة لانتظار الوظيفة من خلال المشروعات الصغيرة و المتناهية الصغر.

و استعرض أ. سمير عبد الناصر المجالات التي سيشملها التدريب و منها " تصميم الأزياء والمفروشات ، المشاتل والزهور ، تصميم المصنوعات الجلدية ، أساسيات IT ،تصميم جرافيك وإعلانات " ، مؤكداً أن التدريب يتم في الورش التابعة للمحافظة بمناطق السلام و النزهة و الأوبرا و منشية ناصر.

و أشار أ. محمد عبد التواب إلى ان الارتقاء بالتعليم الفني أصبح هدفاً قومياً في ظل إعلان عام 2019 عاماً للتعليم .

و في ختام مراسم التوقيع أهدى ا.د. عبد الوهاب عزت درع الجامعة للأستاذ مصطفى الزيات السكرتير العام المساعد لمحافظة القاهرة .

facebook