تحت عنوان " مستقبل تمريض الأطفال بين الواقع والابتكار" عقد قسم تمريض الأطفال بكلية التمريض جامعة عين شمس مؤتمره العلمي الحادي عشر بمشاركة قسم الأطفال بكلية الطب بالجامعة تحت رعاية أ.د. سلوى سمير عميدة الكلية.

وأكدت أ.د. صافي الرافعي رئيس المؤتمر ورئيس قسم الأطفال بالكلية أن المؤتمر يحاول التواصل مع مقدمي الخدمات المحيطة بمجال التمريض لتقديم رعاية صحية متكاملة للأطفال في جميع المراحل العمرية، وعرض الخطة المتبعة للحفاظ على صحتهم، وحصر المشكلات والاحتياجات لحلها بالتعاون مع الجهات المعنية من كليات الطب والتمريض بمحافظة القاهرة والمحافظات الأخرى.

وأضافت أن المؤتمر ناقش احتياجات الطفل السليم والمريض لرسم مستقبل أفضل في مجال تمريض الأطفال.

وأشارت أ.د. سحر حسنين مدير مستشفى الأطفال بالجامعة إلى قدم علاقات التعاون بين قسم الأطفال في كلية الطب ونظيره في كلية التمريض وهو تعاون يساعد على رفع مستوى وكفاءة الخدمة التمريضية بالمستشفى، منوهة إلى أنه تمت إعادة تدريب ورفع المستوى العلمي من خلال محاضرات ألقاها أساتذة من كلية التمريض ومتابعتهم عملياً للحد من الأخطاء التمريضية.

وأوضحت الدكتورة هبة طنطاوي أستاذ مساعد الأطفال بكلية التمريض ومقرر المؤتمر، أن المؤتمر تضمن 3 جلسات ناقش خلالها عدد من الموضوعات منها دور المثقف التمريضي في تحسين الأداء في مجال التمريض، تأثير الجينات في التشخيص المبكر للأطفال، الآثار السلبية للتغذية الغير سليمة وكيفية التحكم في تخزين الألبان، مضيفة أن المؤتمر تضمن أنشطة بحثية لطلاب البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، وتكريم المتفوقين منهم.

حضر المؤتمر أ.د. سحر موسى وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، وأ.د. إيمان إبراهيم وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

 
facebook